948 views

نشاطات تيار مواطنة

img

أقيم في مكتب “تيار مواطنة” في مدينة غازي عنتاب التركية ندوة حوارية بعنوان “التحديات الراهنة والمستقبلية للسوريين” قدمها الأستاذ (أحمد عيشة) وذلك بحضور مجموعة من الناشطين السياسيين السوريين المعارضين.

حيث تحدث الأستاذ عيشة عن وضع سورية الحالي وأن “سورية اليوم بلد ممزق يعاني من الاحتلال و أوله الروسي والإيراني مروراً بغيره من القوى الدولية المتواجدة بشكل مباشر على الأراضي السورية” وهنالك العديد من الأسباب الخارجية و الداخلية لهذا التمزق، منها:

 خارجياً: الدعم الروسي والإيراني اللامحدود للنظام، والدور الأمريكي المتردد و الذي كانت أولوياته هي محاربة داعش أولاً و التنظيمات الإسلامية المتشددة ثانياً و التفاوض مع الروس حول الحل السياسي دون ممارسة ضغط جدي أو تقديم تنازلات حقيقية يسعى نحوها الروس، أما الدول الإقليمية الداعمة للثورة و هي السعودية و قطر و تركيا فكانت لا تخلو علاقاتها من صراعات أيديولوجية و أهمها حول دور الإسلام السياسي بالإضافة إلى ذلك فهي محكومة بمواقف دولية أكبر تحدد لها المجال المسموح للحركة و حتى سرعة و تباطؤ هذه الحركة.

داخلياً: تراجع الحراك المدني من خلال التظاهر والاحتجاج لحظة بدء العمل المسلح، و بالنسبة للفصائل العسكرية لم تستطع التوحد بل كانت متنازعة فيما بينها و مرتهنة بمصالح الدول المشاركة في الصراع السوري، وأما سياسياً فقد ظل خطاب الكيانات المعارضة أيديولوجي الطابع و متخشب و مرتهن في كثير من الحالات بمصالح الداعمين.

أمام هذا الواقع يتوجب علينا قطعاً الانتقال إلى مستوى آخر من العمل السياسي و المشروط بتيار سياسي وطني، بمعنى عابر للجميع يضع أمامه مصلحة الناس كغاية له، دون التقييد بأي عقيدة أو أي ايدلوجية.

23/11/2016

Facebook Twitter Email

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً