189 views

استهداف عناصر الدفاع المدني ،ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي بدون مشافي أو نقاط طبية

من مراسلنا في إدلب ” محمد أبو الصالح ”

أمس 01.05.2017 استكمل عناصر الدفاع المدني عملهم بانتشال باقي زملائهم العالقين تحت الأنقاض، نتيجة غارات جوية بالصواريخ الارتجاحية شنتها الطائرات الحربيه الروسية، واستهدفت الغارات مركزهم في محيط مدينة كفرزيتا بالريف الشمالي لحماة، لتكون الحصيلة النهائية ثمانية شهداء من عناصر الدفاع المدني وشاب تاسع مدني وعدد من الجرحى.
هذا في حين لم تترك الطائرات الحربية والمروحية ريف حماة الشمالي، لتكرر غاراتها الجوية بالصورايخ والبراميل على مدن كفرزيتا واللطامنة وقرى لطمين ومعركبة ولحايا وكورة والزكاة والزلاقيات ومحيط قرية المصاصنة، وأحد البراميل، الذي ألقته طائرة مروحية أقلعت من مطار حماة العسكري على قرية معركبة، كان محملاَ بمواد سامة تسببت بحالات اختناق في صفوف مقاتلين من الجيش السوري الحر يقدر عددهم بثمانية ، وحتى لحظة كتابة هذا التقرير لا تزال الطائرات الحربية تحلق في سماء ريف حماة الشمالي وتنفذ عدة غارات على مدنه وبلداته وقراه.
من ناحية أخرى استهدف فصيلا “جيش العزة” و”الفرقة الوسطى”، التابعين للجيش الحر، بالصواريخ والقذائف مراكز للنظام داخل مدينة محردة وبلدة حلفايا وقريتي شليوط والمصاصنة دون ورود معلومات عن الخسائر.

وأخيراً من الجدير بالذكر أن ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي بدون مشافي ونقاط طبية، بعد استهدافهما بالطائرات الحربية وتدميرها بشكل شبه كامل.

“تيار مواطنة ”

02.05.2017

Facebook Twitter Email

الكاتب issam dem

issam dem

مواضيع متعلقة

اترك رداً