54 views

إدلب في مواجهة الغزاة والمتطرفين

img

الأحد  04.02.2018

يقول مراسل ” تيار مواطنة”  في إدلب أن الفصائل المقاتلة أسقطت طائرة حربية روسية (سوخوي 25 رشاش) في ريف سراقب الشرقي، وتم العثور على جثة الطيار بعد مقتله.

كما أضاف المراسل أن ريف ادلب الشرقي شهد سقوط صواريخ بعيدة المدى محملة بقنابل عنقودية مصدرها البوارج الروسية في البحر المتوسط على مكان سقوط الطائرة الروسية.

وفي محاولة “لإيقاف تقدم قوات العصابة الاسدية وميليشيات الإحتلال الإيراني” على حد تعبير البيان الصادرعن “الفصائل الثورية العاملة في الشمال السوري” -جبهة النصرة ليست بين هذه الفصائل- يوم أمس السبت، تم الإعلان عن تشكيل “غرفة عمليات دحر الغزاة”  التي سيكون مجال عملها في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الشرقي وصولاً إلى ريف حلب الجنوبي.

وقال مراسلنا في ريف إدلب أن طيران النظام المروحي ألقى براميل متفجرة، في وقت متأخر من الليل على الأحياء السكنية في بلدة معصران، تسببت بمقتل عائلة بأكملها (أب وأم وخمسة أطفال) .
كما سقط تسع ضحايا من المدنيين وأصيب عدد آخر نتيجة سقوط أربعة صواريخ بعيدة المدى تحمل قنابل عنقودية في بلدة خان السبل بريف إدلب الشرفي، مصدرها البوارج الروسية المتمركزة في البحر المتوسط، فيما طال القصف المدفعي من قوات النظام المتمركزة في معسكر بريديج بريف حماة بلدة ترملا بريف إدلب الغربي واقتصرت أضراره على الماديات.

وفي جنازة مؤثرة تم تشييع الشهيد “حسام حوراني” إلى مثواه الأخير في بنش،بعد أن قتلته “جبهة النصرة” مقتحمة بيته في بنش بسبب احتجاجه ورفاقه على تسليم الجبهات للنظام .

المكتب الإعلامي ل”تيار مواطنة”

04.02.2018

 

 

Facebook Twitter Email

الكاتب issam dem

issam dem

مواضيع متعلقة

اترك رداً