71 views

بيان تيار مواطنة: حول التصعيد الأخير في إدلب والغوطة الشرقية

img


تتعرض الغوطة الشرقية ومحافظة إدلب – المشمولتان باتفاقيات خفض التصعيد – ومنذ عدة أيام الى قصف عنيف من قبل الطيران الحربي والمروحي السوري والروسي باستخدام البراميل المتفجرة والغازات السامة والمحرمة دولياً – وفق مصادر محلية- وقد راح ضحية هذا القصف المئات من المدنيين العزل وأدى إلى انهيار كبير في البنية التحتية وفي خروج المرافق العامة من مستشفيات ومدارس ومراكز طبية عن الخدمة، رغم أن الغوطة تتعرض لحصار خانق منذ أكثر من أربعة أعوام .
هذا التصعيد لا يمكن فصله بأي شكل من الأشكال عن الأحداث التي سبقته أو رافقته سواء في سوتشي أو في عفرين.
إن ما يتعرض له المدنيون من قصف عشوائي واستخدام للأسلحة المحرمة دولياً سواءً في الغوطة أو في إدلب أو في أي مكان آخر على الأرض السورية يعتبر جريمة حرب ويجب أن يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية المباشرة عن ردع النظامين السوري والروسي عن الاستمرار في القتل اليومي للمواطنين السوريين، ومحاسبة مرتكبيها بتقديمهم إلى المحكمة الجنائية الدولية مباشرة ودون إبطاء.
إن تيار مواطنة إذ يدين بشدة هذا الإرهاب من قبل الطغمة الأسدية، فإنه يؤكد على أن إطلاق يد روسيا من قبل المجتمع الدولي يقوي دورها كضامن منحاز في مناطق خفض التصعيد.
ومن شأن هذا الدور عدم السماح ببروز أي فرصة حقيقية للاستقرار والسلام في المنطقة عموماً وفي سوريا على وجه الخصوص، وفي هذا الصدد نؤكد أن مؤتمر سوتشي لم يكن سوى مسعى روسي لإعادة تأهيل النظام وتمييع المعارضة والالتفاف على مسار جنيف والقبول ببقاء الاسد.
إن تيار مواطنة يحث المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته الكاملة تجاه الشعب السوري وحمايته من الإبادة الجماعية التي يتعرض لها وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم إلى المحاكم الدولية كمجرمي حرب.
الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الخزي والعار للقتلة.

تيار مواطنة
المكتب التنفيذي ٨-٢-٢٠١٨

Facebook Twitter Email

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً