418 views

بيان “تيار مواطنة”عن القصف الهمجي على مدينة إدلب السورية

النظام يحرق إدلب
تعرضت إدلب صباح الأمس 04/12/2016 لأشرس هجمة قصف جوي أسدي روسي منذ بداية التدخل الروسي، علماً أن القصف لم ينقطع منذ بدأ،لكنه البارحة كان الأفظع والأكثر وحشية وإجراماً، وقد استهدف القصف مدينة كفرنبل بست غارات بالعنقودي والفراغي في منطقة المفارق التي تشكل عقدة المواصلات في المدينة، كما استهدف عدة نقاط طبية مما خلف أكثر من عشرين شهيداً وعدداً كبيراً من الجرحى.
كما طالت الضربات الجوية سوق الخضار في معرة النعمان مسببة عشرات الضحايا من الشهداء والجرحى.وتعرضت مناطق أخرى أيضاً للقصف : خان شيخون والتمانعة وكفر سحنة والنقير وإدلب المدينة والمسطومة وأكثر من عشرين موقعاً آخر.
وقد استغل النظام تشتت المعارضة وتشرذمها على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية بعد بتقدمه على جبهات حلب وجنوب دمشق، مستغلاً الوضع الدولي والعربي والإقليمي العاجز عن وقف المجازر التي ينفذها مع حلفائه خاصة الروسي منهم ،ضارباً عرض الحائط بجميع القوانين الدولية والإنسانية التي تحمي المدنيين.
استخدم النظام نهجاً، اتبعه منذ مدة، قاصداً حصد العدد الأكبر من الضحايا، وذلك بأن تكون الغارة الأولى بالقنابل الفراغية والثانية بالعنقودية لنفس المكان، ومستهدفاً كل تجمع يدب بالحياة.
لقد تجاوز عدد القتلى حسب مصادر محلية /65/ شخصاً بينهم نساء وأطفال، علماً ان عمليات الإنقاذ لم تنته بعد وهناك أعداد كبيرة من الجرحى إضافة اإلى الدمار الكبير.
إننا في “تيار مواطنة” نهيب بالمجتمع الدولي وخاصة الدول الراعية لمباحثات جنيف، والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بوضع حد لهذه المحرقة التي يتعرض لها شعبنا والتي وصلت لحد غير مسبوق في العصر الحديث.
“تيار مواطنة”

05/12/2016

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة