2٬198 views

تصريح للناطق الإعلامي باسم تيار مواطنة

أكد الناطق الإعلامي باسم “تيار مواطنة” عصام دمشقي خبر مغادرة التيار لهيئات “ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية “.
وقد أكد دمشقي أن القرار ليس جديداً وانما هو متابعة لتنفيذ قرار سابق للمكتب التنفيذي ل”تيار مواطنة” الذي كان قد أرسل مذكرة للائتلاف بتاريخ 06.01.201( الرابط موجود أدناه ) ورد فيها “نحن في تيار مواطنة٬ وبكل تواضع وإدراك لحجمنا وقدراتنا٬ سنتخذ موقفنا النهائي من الائتلاف وعلاقتنا به على ضوء ما نراه من خطوات جدية ومقنعة على هذا السبيل في أقرب فرصة ” . ووضح التيار في هذه المذكرة رؤيته بمجموع القضايا الأساسية التي جعلت الائتلاف مترهلاً وغير قادرعلى القيام بمهامه الأساسية المنوطه به ومما جاء في هذه المذكرة أن الإئتلاف: “كان وما زال عرضة لتدهور مستمر ولسلسلة من الأخطاء التي نتحمل طبعا مسؤوليتها مع هيئات الائتلاف وضمنها٬ وحسب توزع المسؤولية والدور القيادي”.
وكانت “مواطنة” ربطت بقاءها بالائتلاف بالبدء بالمعالجة الجدية لمجموعة قضايا سياسية وتنظيمة، إلا أنه، مع الأسف، لم يتم التعامل مع مذكرتها بطريقة توحي أن الإئتلاف جاد بالخروج من المأزق الذي يعيشه.
من جهة أخرى، أكد “دمشقي” أن “تيار مواطنة” لا يعتبر الإئتلاف خصماً، وإنما هيئة سياسية سورية، انبثقت من رحم الصراع مع نظام الأسد المافوي، وكان يعول عليه الكثير لولا خضوعه لأجندات إقليمية،وآليات في العمل، أدت به إلى الترهل والخروج جزئياً من دائرة الفعالية السياسية ، ونحن في “تيار مواطنة” لم ندخر جهداً، ضمن القليل المتاح لنا، من أجل تغيير مسار الإئتلاف وإعادة تفعيله، إلا أن المعيقات، على ما يبدو، هي أكثر مما توقعناه .
الجدير بالذكر أن “تيار مواطنة” هو أحد الكيانات المؤسسة ل” إئتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية”.

10.02.2017 ” تيار مواطنة ”

نص المذكرة التي ارسلت من تيار مواطنة الى الهيئة السياسية للائتلاف

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة