259 views

تيار مواطنة :حول اغتيال نشطاء النضال السلمي الاعلاميين رائد الفارس وحمود جنيد

img

يوم الجمعة 23.11.2018 اغتالت رصاصات الغدر الناشطين رائد فارس وحمود جنيد , و الشهيدان من أبرز نشطاء الحراك السلمي في كفرنبل, وقد تركا بصمات واضحة على الحراك السلمي في كفرنبل وسوريا عموماً.
هزت الفاجعة وجدان الأحرار في سوريا والعالم أجمع, لما مثله الشهيدان من القيم الأصيلة لثورة الكرامة والحرية السورية, ويعدان من ذوي الفكر الحر والأصوات الجريئة بوجه الاستبداد والتطرف والإرهاب, فلم يبخلا يوماً برفع الصوت عالياً, ناشدين الحرية والعدالة وباستشهادهما افتقدنا رسومات كفرنبل الجريئة ، ولقطات عدسة حمود المعبرة ، وعظمة مواقفهما البطولية بوجه قوى الظلام والتطرف، رغم التهديد المتلاحق والتضييق الدائم ، ليقدما دمائهما على مذبح الحرية لسورية وأهلها.
يتقدم تيار مواطنة بأحر التعازي لذوي الشهيدين وأهلنا في كفرنبل , مدركاً أن المستفيد الأول من اغتيال الأحرار هم قوى الظلام التي تسيطر على كفر نبل الحرة والنظام الاسدي , وكل من يسعى بائساً لانتزاع حلم الحرية والكرامة من هذه المدينة الأيقونة.
لقد حذر تيار مواطنة في أدبياته مراراً من الظلاميات ، والقوى الإرهابية التي ركبت جسد الثورة ، و مازال يحذر من استمرار افعال هؤلاء الارهابية تحت أعين القوى الإقليمية والمحلية ، وتحت مختلف المسميات.
تيار مواطنة إذ يدين هذا العمل الجبان ، فانه يطالب بملاحقة ومعاقبة الجناة، ويحمل المسؤولية للقوى الإقليمية الفاعلة بالملف السوري ،ويهيب بالمجتمع الدولي والقوى الدولية صاحبة القرار العمل بجدية على حماية النشطاء والأصوات الحرة في وجه الإرهاب الظلامي وإرهاب النظام, وعهداً على الوفاء لمثل الشهداء وقيمهم في الكرامة والحرية.
المجد للشهيدين
الخزي والعار للقتلة
24-11-2018
تيار مواطنة
المكتب التنفيذي

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة