152 views

”لاطعام حتى وقف الإجرام“ حملة للإضراب عن الطعام تضامناً مع إدلب

أعلن ما يزيد عن خمسين ناشطة وناشطاً مدنياً وسياسياُ سورياً وانضمت لهم الشاعرة الإيطالية ”فرانشيسكا سكالينشي” والأمريكي ”غوري ستراغان“ إضرابهم المفتوح عن الطعام ضمن حملة “الأمعاء الخاوية” ”لاطعام حتى وقف الإجرام“ تطويرا لإعلان الإضراب المفتوح عن الطعام الذي أعلنه في 9 من شهر حزيران الماضي الرئيس السابق لمجلس محافظة حلب الحرة ”بريتا حجي حسن” واعتصامه في عدة مواقع آخرها جنيف نصرة للمدنيين الذين يتعرضون لأبشع قصف جوي أسدي روسي مشترك في محافظة إدلب وشمال حماه بحجة ضرب الإرهاب القاعدي هناك.

وتهدف الحملة إلى دفع قوى ومنظمات المجتمع الدولي للضغط على النظام السوري وحليفته روسيا لوقف القصف المجنون على إدلب، حيث نزح مئات آلاف االمدنيين والتحفوا العراء تحت أشجار الزيتون شمالاً وما يزال النزوح جارٍ ويهدد القصف ما يزيد عن ثلاثة ملايين مدني آخر.
ومازال عديد من المضربين باعتصاماتهم الفردية أمام  مكتب الأمم المتحدة بجنيف وأمام البرلمان الأوروبي في بروكسل وسواها في العواصم الاوربية وقد تتطور الحملة لتشمل مناطق أوسع.
اننا في تيار مواطنة اذ نحيي القائمين على هذه الحملة السلمية من النشطاء المضربين الى كل المهتمين والمتابعين والمساندين, ونعتبر أنه شكل من أشكال الحراك المدني المطلوب دوماً لزيادة مستوى الفاعلية والاهتمام بقضية السوريين وحماية المدنيين وفضح جرائم السلطة الطغمة وحلفائها, كما تكشف عور المتحاورين في سوتشي والقدس ومن يحارب ويريق الدم السوري لتحقيق مصالحه الخفية أو المعلنة بدءاً من روسيا وليس انتهاءً بتركيا وإيران.

تيار مواطنة 03 تموز 2019

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة