317 views

بيان حول اعتقال نشطاء السويداء

شهدت السويداء يوم الاثنين  في الخامس عشر من حزيران الجاري حدثاً مؤلماً مستنكراً تجلى باعتداء مجموعة من أزلام السلطة على مظاهرة سلمية لأصحاب الرأي الحر، وذلك بعد عديد اعتصامات وتظاهرات مطلبية محقة تتطالب بوقف تدهور الحالة المعيشية وتنادي ضد الفساد وإهمال المؤسسات لواجباتها في درء حرائق المحاصيل والأراضي الزراعية،  وهي مطالب أجمع عليها شارع المحافظة , كانت الوقفات مضرب مثل بسلميتها ورقيها وكان أن تطورت إلى تظاهرات بهتافات سياسية قد لا يتفق عليها الجميع في السويداء، ولكنها بقيت تظاهرات سلمية ومن حق أصحابها التعبير والاحتجاج والإفصاح عن رأيهم, وهذا ما يكفله الدستور وكل التشريعات, ومن واجبنا جميعاً أهلياً وأخلاقياً الحرص على السلم الأهلي في وطننا الغالي ومنع أي انتهاك أو اعتداء يحصل على خلفية الاختلاف بالرأي.

إن الاعتداء السافر الذي تعرض له المحتجون أسفر عن اعتقال ثلة منهم بدون أي ذنب سوى تعبيرهم السلمي عن موقفهم الذي ينسجم مع تطلعات أغلب السوريين المنادين بالحرية والكرامة، جاء ذلك بتوجيهات من اللجنة الأمنية في المحافظة وبترتيب مسبق جبان.

إننا في تيار مواطنة إذ نحذر من الاعتقال التعسفي ونتائجه المأساوية على السلم الأهلي وعلى المواطنين ، علماً أن بعض المعتقلين قد تجاوز الستين من عمره ويعاني من الأمراض, والخطر كبير على سلامته, ولاسيما إذا علمنا حجم الاعتداءات الجسدية الجسيمة التي تعرض لها المعتقلون, ونخص بالذكر المواطن سلمان فرج, كما ونحمل السلطة الطغمة – وأجهزتها الأمنية المسؤولية كاملة عن سلامته وسلامة كل المعتقلين, ونطالب بالافراج الفوري عنهم.

الحرية لمعتقلي الرأي السوريين جميعاً

الحرية لمعتقلي حراك السويداء السلمي الحر.

تيار مواطنة ١٨ -٦-٢٠٢٠

Facebook Twitter Email

الكاتب mouwaten

mouwaten

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة