26 views

تصريح مشترك حول الاشتباكات في مدينة القامشلي

مرة أخرى تطال يد النظام الأسدي مدينة القامشلي، عبر دعمها للاشتباكات الجارية منذ عدة أيام، بين ميليشيات الدفاع الوطني التابعة للسلطة- الطغمة وقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، وقد تسببت هذه الاشتباكات المستمرة، حتى الآن، في إصابة عديد من المواطنين، ونزوح سكان من الأحياء القريبة لمنطقة الاشتباكات، فضلاً عن بعض الأضرار المادية.
إن القوى الموقعة على هذا التصريح تدين هذه الأعمال والانتهاكات، والمجموعات التي تمارسها،  وترى أنه ما كان لهذه الاعمال أن تحدث في هذه المدينة، وفي غيرها من المدن السورية، لولا دعمها من قبل ايران و بعض القوى الإقليمية والدولية المعادية لتطلعات الشعب السوري، وهي تهدف إلى نشر الذعر والبلبلة بين أبناء المدينة المتآخية، وضرب الاستقرار والعيش المشترك والسلم المجتمعي، وفي هذا السياق فإن هذه القوى تدعو أبناء مدينة القامشلي إلى التكاتف والوحدة، والوقوف معا في مواجهة إرهاب السلطة والمجموعات الأخرى المرتبطة بها، كما تؤكد على ضرورة تحييد المدنيين وحمايتهم وتدعو المجتمع الدولي إلى الإسراع في تطبيق الحل السياسي وفق القرار ٢٢٥٤، ووضع حد للمقتلة السورية، التي يصرُّ النظام على استدامتها، من خلال الدعوة لانتخابات رئاسية غير شرعية، ينوي إجرائها، في تحدٍ واضح لإرادة المجتمع الدولي وجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والتي من شانها الاستمرار في هدر المزيد من الدماء السورية ..
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والخزي والعار للقتلة .
تحيا سوريا وطناً ومواطنين.
٢٣-٤-٢٠٢١
تيار مواطنة
الحزب الجمهوري السوري
تيار مستقبل كردستان سوريا
Facebook Twitter Email

الكاتب mouwaten

mouwaten

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة