65 views

تيار مواطنة ينعي رحيل المواطن الحقوقي محمد الشلاش

ينعي اليكم تيار مواطنة رحـــيل المواطن محمد الخلف الشلاش

الذي وافته المنية في مدينة غازي عينتاب عن عمر ناهز ٤٣ عاماً, متزوج وله أربعة أطفال.
كان من أوائل المشاركين بثورة شعبنا في الرقّة الحبيبة.
ناله الاعتقال ولم ينل من عزيمته واصراره يوماً.
عمل الحقوقي الشاب بأعلى درجات الغيرة الوطنية والاخلاص ومازالت مدينته الرقة -التي عانت الكثير من النظام و الدواعش- نابضة في قلبه على طول الخط فـكان مثالاً للتفاني في عمله السياسي والمدني منحازاً دوماً الى قـيم الحرية والمواطنة المتساوية وبقي شامخاً حراً ونبيلاً ومنارةً اخلاقية يشهد بها كل من عرفه.
انضم محمد الى تيار مواطنة منذ السنوات الأولى لثورة الحرية والكرامة وانتخب الى مكتبه التنفيذي سابقاً وبقي مثالاً للمواطن الحريص على حقوق شعبه وكرامته.
لم يخذلنا (أبو يم) يوماً إلا برحيله المفاجئ هذا.
محمد الشلاش الذي ترجل باكراً قبل أن تكتحل عيناه ويرى سوريا خالية من الاستبداد والإجرام والظلاميين.
تعتصر القلوب على رحيلك وستبقى حاضراً في وجداننا وعقولنا
لروحك السلام ولذكراك المجد والعزاء للأهل والمحبين.
تيار مواطنة – 11-06-2021

Facebook Twitter Email

الكاتب mouwaten

mouwaten

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة