73 views

الاتحاد الدولي للصحفيين يدعو النظام السوري للإفراج الفوري عن “بسام سفر”

أعرب الاتحاد الدولي للصحفيين عن قلقه العميق حول صحة وسلامة الصحفي السوري “بسام سفر” المعتقل تعسفياً، منذ يوم الخميس 25 يونيو، في سجون النظام السوري.

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين في بيان نشره على موقعه عبر “تويتر”: “إنّ الاتحاد يعبر عن قلقه العميق على صحة وسلامة الصحفي “بسام سفر” المعتقل حالياً لدى النظام دون توجيه اتهامات رسيمة”. ودعا الاتحاد في بيانه السلطات السورية إلى توضيح سبب الاعتقال وإطلاق سراحه على الفور.

وكان النظام السوري قد اعتقل “سفر”، في 25 يونيو، مساءً، عند حاجز باب شرقي، قرب مدخل الدويلعة بدمشق، والذي يعمل محرراً بقسم الثقافة في وكالة نورث برس.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال سفر، إذ سبق وأن اعتقله النظام السوري، في أول شهر حزيران الماضي، لمدة يومين أثناء عودته من مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، إلى دمشق بعد أن أنهى المهام الصحفية التي كلفته بها الوكالة.

وسبق أن اعتقل “بسام سفر” لمدة 6 سنوات “1986 – 1991” لانتمائه لحزب العمل الشيوعي.

ويعمل “بسام سفر”، في الصحافة منذ العام 1992، كما أنه عضو المكتب التنفيذي في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، ومحرّر القسم الثقافي في وكالة نورث برس.

وانخرط “سفر” في الأعمال المسرحية، وأبرزها: إخراج مسرحية رسائل سريعة، وعمل أيضاً مخرجاً مساعداً في كلّ من القبطان كراكوز، غزة في عيون أطفالها، الأميرة والصعلوك.

وفي التقرير الشهري الصادر عن رابطة الصحفيين السوريين، وثق المركز السوري للحريات خلال شهر حزيران الماضي، وقوع 7 انتهاكات ضد الإعلام في سوريا.

وكانت جميع الوكالات والمؤسسات الصحفية والمنظمات الحقوقية، قد دعت النظام السوري، إلى الإفراج الفوري عن الصحفي “بسام سفر”، واعتبرته انتهاكاً صارخاً للحريات الصحفية في سوريا.

ليفانت – وكالات

Facebook Twitter Email

الكاتب mouwaten

mouwaten

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة