36 views

تصريح صحفي استنكاراً لاغتيال الاعلامية شيرين أبوعاقلة

استشهدت اليوم الصحفية شيرين أبو عاقلةخلال تغطيتها للأحداث في مخيم جنين بالضفة الغربية في فلسطين المحتلةإثر إصابتها برصاصة في الرأس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة الفلسطينية، وهي الإعلامية المحترفة والمعروفة، والتي تركت بصمات كبيرة أثناء عملها، وشاركت بشجاعة ومهنية في نقل الصوت والصورة في عديد المحطات الصعبة بفلسطين المحتلة.

إننا في تيار مواطنةنواة وطن ندين بأشد العبارات، تلك الجريمة الشنيعة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية، ونؤكد أن جريمة التصفية المروعة التي تمّت بدم بارد تعد انتهاكاً صارخاً للقانون والأعراف الدولية واعتداءاً على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، ونطالب بالقصاص العادل للجناة.

ونستذكر اليوم مئات آلاف الاعتداءات على آلاف الصحفيين في بلدنا سوريا، وجرائم تصفيتهم خلال سنوات الحرب القذرة على يد سلطة غاشمة وقوى ثورة مضادة وقوى أمر واقع، ولم يكن شهيدنا الصحفي المواطن ناجي الجرف آخرهم بالطبع وهو الذي اغتيل على يد قوى الظلامية في عينتاب التركية، لا لشيئ إلا لأنه قام بدوره الاعلامي بمهنية واقتدار حين كشف جرائمهم وانتهاكاتهم في غير مكان. 

وعليه نستنكر استمرار السلطات في جرائمهم النكراء ضد الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلامفالمجرمون في كل مكان يسعون الى اخفاء الحقيقة والتي يحاول الصحافيون المحترمون كشفها واظهارها  وبطبيعة المجرمين أن يمعنوا في إجرامهم دون مراعاة لاحترام أبسط حقوق الإنسان وفي مقدمتها الحق في المعلومة وهنا تستمر مطالباتنا بضمان سلامة الصحفيين وتوفير الحماية اللازمة لهم أثناء قيامهم بمهامهم بموجب القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية ذات الصلة، ومحاكمة كل مجرمي الحرب وقتلة الكلمة الحرة.

ونعرب ختاماً عن خالص التعازي وأصدق مشاعر المواساة لعائلة الفقيدة ولكافة أبناء الشعب الفلسطيني والإنسانية في هذا المصاب الجلل، السلام والسكينة لروحها والمجد لذكراها.

تيار مواطنةنواة وطن

مكتب الاعلام ١١٥٢٠٢٢

Facebook Twitter Email

الكاتب mouwaten

mouwaten

مواضيع متعلقة

اترك رداً