33 views

أشهر الأسد الاخيرة؟ ـ راجح الخوري

ليس المهم ان يعلن باراك اوباما ان واشنطن تعمل على “خروج بشار الاسد وبدء عملية انتقال سياسي”، المهم الاتفاق على موعد واضح ومحدد لخروجه وهو ما شكل حتى الآن العقدة التي حالت وربما ستحول دون وصول “اعلان جنيف” الى اي نتيجة، في حين تتسع المجازر الدموية ويرسم مسار القتال على الارض صورة افتراضية لسوريا المقسمة، دولة علوية لا تشكل ممراً ايرانياً الى لبنان “الواقف على شوار” فحسب، بل تفتح الشهيات على دول اخرى.

الصورة التي رسمتها محادثات جون كيري في موسكو هي ان اميركا تراجعت ووافقت على التفسير الروسي لاعلان جنيف، الذي رفض منذ البداية الحديث عن خروج الاسد قبل ان ينهي ولايته في منتصف السنة المقبلة، لكن كلام اوباما يوحي بأن خروج الاسد يجب ان يسبق العملية الانتقالية وهو امر غير مضمون ولا يجوز الركون اليه، وخصوصاً في ظل مسخرة مسلسل التراجع الدائم في تصريحاته عن “نهاية الاسد” و”الخط الاحمر” والاسلحة الكيميائية.

يمكن الجزم تقريباً ان التفاهم الاميركي – الروسي المستجد نشأ من رؤية متقاربة لنافذة الفرص السورية اذا جاز التعبير، والتي يبدو وفق تقارير ديبلوماسية عليا انها تراهن على عاملين هما “القنوط والوقت”:

القنوط يعني انه مع تعذر الحسم العسكري على الطرفين، اصبح من الممكن ايجاد مخرج لجلبهما الى التفاوض، فاذا رفض الاسد مثلاً لقاء المعارضين الحقيقيين، تستطيع موسكو ان تدفعه الى القبول، واذا رفض المعارضون في الائتلاف تستطيع اميركا دفعهم الى القبول بالضغط عليهم عبر العمل على تجفيف تسليحهم وتمويلهم.

اما عامل الوقت فيقوم على نظرية تقول ان ولاية الاسد تنتهي في منتصف السنة المقبلة وان هذا يعني انه لم يتبق له اكثر من سنة، وانه حتى لو بدأت الترتيبات المتصلة بعملية الانتقال السياسي الآن فانها تتطلب سنة على الاقل، ولهذا لماذا لا تبدأ هذه العملية فوراً عبر ترتيب مفاوضات بين الطرفين بمواكبة دولية واقليمية وبضمانات روسية قاطعة ان الاسد لن يبقى بعد انتهاء ولايته؟

طبعاً لم يكن في وسع الائتلاف إلا ان يرحب بكل الجهود الدولية التي تدعو الى حل سلمي يحقق تطلعات الشعب السوري وآماله في دولة ديموقراطية لكن شرط ان يبدأ برحيل الاسد واركان نظامه، لكن من الواضح ان الائتلاف يسمع من الاميركيين والروس الآن كلاماً يقول : اذا لم يكن ممكناً ترحيله الآن ما المانع من حصول تفاهم قاطع وملزم على رحيله بعد سنة وهي المدة اللازمة لترتيب الانتقال السياسي؟

القصة صعبة ومعقدة، ولذلك دعا الاخضر الابرهيمي الى تعبئة في المنطقة كلها لدعم هذه العملية

11/5/2013- النهار

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة