55 views

إيران تتجه نحو الديكتاتورية ـ «لوموند» *

الواحد والعشرون من أيار (مايو) الجاري، مفصلي في تاريخ الجمهورية الايرانية الاسلامية. ففي هذا اليوم رجح طابع النظام الديكتاتوري. فهو لفظ التعدد شأن غيره من الانظمة الاستبدادية. وتسعى زمرة أو عشيرة الى الإمساك بمقاليد السلطة، والانعطاف هذا يخلّف اثراً سلبياً في الملف النووي. فمجلس صيانة الدستور أقصى من لائحة المرشحين (للانتخابات الرئاسية) أبرز مرشحينْ في مقدورهما الطعن في سياسة مرشد الثورة، آية الله علي خامنئي. وإذا لم تقع مفاجأة في اللحظات الاخيرة، انتفى طابع السباق عن الانتخابات الايرانية. فالمرشحون «المأذونون» يُعرف عنهم الصدوع بسلطة المرشد.

وأقصى المجلس واحداً من آباء ثورة 1979، الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني، وهو رجل ثري تمتد شبكات نفوذه في البلد كله. وهو رجل القصر بامتياز، إذ كان مقرباً من المرشد، وأيد حملة تصفية المثقفين الديموقراطيين واغتيالهم، لكنه سلك في الاعوام الاخيرة طريق المعارضة الداخلية. ودعم ترشح رفنسجاني «الاصلاحيون»، وهم ممثلو الطبقات الايرانية المدنية المنفتحة على الحداثة والمثقفة، وشطر من ناشطي «الحركة الخضراء» التي قُمِعت قمعاً دموياً في الانتخابات الرئاسية السابقة، عام 2009.

واستبعد مجلس صيانة الدستور مرشحاً آخر يتحدى «خط» المرشد، هو اسفنديار مشائي المقرب من الرئيس الإيراني الحالي الذي دافع عن ترشيحه. وفي بنية المؤسسات البالغة التعقيد في الجمهورية الاسلامية الايرانية، يناط بالرئيس دور موازنة سلطة المرشد الذي يُعدّ صاحب الكلمة الفصل والسلطة الدينية، لكنه لا يتدخل في السياسات اليومية.

هذا التوازن في صلاحيات الرئيس والمرشد أُطيح في 2009. وأحكم رجل واحد وحاشيته– المؤتلفة من عدد قليل من رجال الدين وقادة الحرس الثوري- القبضة على إيران. وصار فصيل واحد يمسك دون غيره بمقاليد السلطة، وهذه سابقة. فغلبت سمة التشدد على سياسة ايران النووية، فسرّعت وتيرة انشاء مفاعلات نووية جديدة. وهي تدعم نظام بشار الأسد و «حزب الله» دعماً مباشراً، فهي رمت ثقلها كله وراءه على ما يقال، وترفض التفاوض مع الغرب. والمرشد هو من اكبر المعجبين بكوريا الشمالية، لذا، لفظ الاعتدال والتزم مواقف متشددة أو «صلبة». ومصادرته السلطة التنفيذية تقلب دوره رأساً على عقب، فيرتقي المسؤول المباشر عن اوضاع ايران الاقتصادية والاستراتيجية. وصار من اليسير لومه في كل الشرور النازلة بإيران.

*افتتاحية الصحيفة، عن «لوموند» الفرنسية، 23/5/2013، إعداد منال نحاس

الحياة ـ ٢٩ مايو ٢٠١٣

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة