37 views

تصعيد الخلاف السني – الشيعي في المنطقة ـ النائب علي السنيد

صعقت والله وانا استمع الى خطب البعض من علماء مصر الذين يعلنون الجهاد في سوريا على خلفية طائفية، ويدعون الرئيس المصري الى اعلان النفير العام على النظام السوري باعتباره نظاما نصيريا كافرا في حين لا يتطرقون الى العدو الاسرائيلي ، ولم يدعو السادة العلماء الى تفعيل ذلك الجهاد المعطل.

وعجبت أي زمن عربي هذا الذي بتنا نعيش في ظله، ونحن نرى عيانا كيف يصار عيانا الى حقن الامة الاسلامية بالطائفية، وتحويل صراعها الى صراع اسلامي اسلامي، ويعمد الى تفعيل تناقضات السنة والشيعة، واعطائها بعدا شعبيا، وصولا الى اشغال هذه الامة عن معركتها الحقيقية.

والاعجب في ذلك ان ترتقي الى موجبات تغيير النظام السوري الشعارات الطائفية، وان الجهاد بات واجبا الى جانب اخواننا السنة في سوريا.

وكأننا بتنا نسير اليوم على ذات المخطط الغربي الذي كنا نسمع به منذ سنين وانه موجه لتحويل الامة نحو عدو اخر غير اسرائيل. وهكذا يصار الى الحفاظ على السلام مع الصهاينة في حين يتم تحريك كوامن الخلاف الشيعي السني وصولا الى تحقيق مخطط “ان بأس هذه الامة بينها شديد”.

الامة العربية عداؤها التاريخي موجه نحو العدو الذي احتل دولها، وقسمها، وقتل خيرة شبابها، وانتقص من سيادتها، وفرض عليها انظمة قمعية، وقدم للصهيونية ارضها المقدسة، وقتل وهجر الشعب الفلسطيني، والعراقي، ووقف في المنظمات الدولية ضد حقوق العرب، ومنع تحررهم، وهو يستولي على ثرواتهم، ويمنعهم من الوحدة واسترداد سيادتهم. وهذا العدو لم يكن يوما شريك العرب في مشروع تحررهم، ولا يستخدم قواته العسكرية لمصلحة الامة، وانما للمزيد من اضعاف قدراتها.

ولا يجوز حرف مسار الاجيال العربية، وتغير بوصلة العداء نحو ايران وحزب الله، والسير في مخطط ايجاد قاعدة صراع اسلامي اسلامي، وحقن الامة بالطائفية. وان يسعى علماء الدين بانفاذ هذا المخطط الذي قد يستمر لعقود ، وتهيئة الرأي العام له وهو تماما يتقاطع مع مخططات الغرب في توهين الامة الاسلامية.

الصراع في سوريا هو صراع شعب ينشد التحرر من نظامه، ومن حق أي شعب عربي ان يسلك هذا المسار لتوفر ذات المبررات في الاقليم العربي ، فلماذا يصار الى دس الخلاف السني الشيعي في القضية ليجري اعادة فرز المنطقة على هذا الاساس، وهو ما يعطي مطلب التغيير بعدا طائفيا بغيضا، ويفضي الى توهين الامة الاسلامية. ويتحقق غرض القوى الاستعمارية بتحويل وجهة الصراع في المنطقة العربية بعيدا عن اسرائيل.

20/6/2013 – الدستور

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة