58 views

هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي: رؤية لقطع الطريق أمام التدخل العسكري!

بناء على مداولات المكتب التنفيذي والبيان الصحفي الصادر عن الاجتماع بتاريخ 31/8/2013 ونظراً للظروف الخطيرة والمتمثلة باستخدام السلاح الكيماوي وتصاعد أعمال العنف مما يهدد وحدة البلاد ويساهم في خلق أجواء تندفع من خلالها التهديدات الخارجية بالتدخل العسكري ولقطع الطريق على مثل تلك التداعيات تقترح هيئة التنسيق الوطنية الخطوات التالية :…
1- يتم توافق دولي سوري على وضع السلاح الكيماوي بإشراف مباشر من روسيا الاتحادية، ويسلم بعد تشكيل حكومة انتقالية إلى السلطات السورية الرسمية آنذاك .
2- يتم الاتفاق على عقد جلسة عاجلة لمؤتمر جنيف 2 خلال أسابيع على قاعدة المبادئ التي تم التفاهم عليها في جنيف 1 وبمشاركة قوى المعارضة الأساسية .
3- يكون وقف إطلاق النار المتزامن البند الأول على جدول أعمال مؤتمر جنيف ويترافق مع وضع آلية عملية له .
4- تُسَلم السلطة بشكل عاجل إلى حكومة انتقالية ذات صلاحيات كاملة وبرئاسة شخصية معارضة يتم التوافق عليها تأخذ على عاتقها إدارة البلاد والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدة المجتمع والتحضير للانتقال الديمقراطي .
المكتب التنفيذي
دمشق 6 /9 /2013
المنسق العام حسن عبد العظيم
نائب المنسق العام في المهجر هيثم مناع
أمين السر رجاء الناصر
قدمت هيئة التنسيق الوطنية هذه المبادرة للسيد نائب وزير الخارجية الروسي بوغدانوف وسفير الفدرالية الروسية في بيروت وسلمت نسخة من المبادرة للخارجية المصرية والخارجية العراقية.

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة