72 views

سوريا: الإبراهيمي “خرج عن جوهر مهمته”

سوريا: الإبراهيمي “خرج عن جوهر مهمته”

BBC
 10 يناير/ كانون الثاني، 2013،

هاجمت الحكومة السورية بشدة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، الأخضر الإبراهيمي، بعدما انتقد الرئيس بشار الأسد الذي يواجه انتفاضة مستمرة منذ نحو عامين ضد حكمه.

وقالت وزارة الخارجية إن “سورية تستغرب بشدة ما صرح به الإبراهيمي وإظهاره بشكل سافر انحيازه لمواقف أوساط معروفة بتآمرها على سورية”، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وقال مسؤول بوزارة الخارجية السورية إن المبعوث الدولي “خرج بتصريحاته عن جوهر مهمته”، بحسب (سانا).

وبالرغم من ذلك، قال المسؤول السوري إن “سورية ما زالت تأمل نجاح مهمة الابراهيمي وستواصل التعاون معه لانجاح هذه المهمة في اطار مفهومها للحل السياسي للأزمة.”

وكان الإبراهيمي وصف مبادرة الأسد الأخيرة بأنها طائفية ومن جانب واحد، مضيفا أن الشعب السوري يشعر أن عائلة الأسد أمضت في الحكم أكثر مما ينبغي.

ويجتمع الإبراهيمي مع دبلوماسيين أمريكيين وروس رفيعي المستوى في جنيف يوم الجمعة في محاولة للدفع قدما بخطة السلام التي وضعتها مجموعة العمل بشأن سوريا في يونيو/ حزيران الماضي.

دعم روسي – صيني

واستبقت سوريا الاجتماع بالتأكيد على دعم روسيا والصين لحكومة دمشق.

ونقلت (سانا) عن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله “نتطلع إلى تفعيل حقيقي لبيان جنيف دون المساس بسيادة ووحدة الأراضي السورية وعدم التدخل في حق شعبها باختيار قيادته.”

وفي بكين، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي إن “الصين تدعم اي جهود من شأنها أن تعجل عملية حل الأزمة سياسيا”، حسبما أفادت (سانا) نقلا عن وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا).

بالمقابل، حذر وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، الذي تستضيف بلاده حاليا مؤتمرا مغلقا بشأن سوريا، من تفاقم الأوضاع في الاراضي السورية داعيا المجتمع الدولي لاتخاذ اجراءات لوقف هذا العنف.

وقال هيغ “دعى الرئيس بشار الأسد السوريين في خطابه الأخير إلى التوحد لمحاربة مناوئيه ومع الاخذ في الاعتبار قسوة وتصلب النظام السوري فيمكننا أن نقول أن ثمة احتمال كبير لزيادة الاوضاع سوءا في الشهور المقبلة”.

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة