109 views

الشيشكلي لـ”النهار”: هذا ما قاله لنا الأميركيون عن رفض تسليح المعارضة

28 شباط 2013 النهار

كشف المعارض السوري أديب الشيشكلي لـ”النهار” تفاصيل اللقاء الذي جمع الإئتلاف الوطني السوري برئاسة معاذ الخطيب بوفد اميركي برئاسة السفير روبرت فورد في القاهرة قبل مؤتمر “أصدقاء سوريا” في روما.

وقال الشيشكلي الذي حضر الاجتماع، “اننا طالبنا الأميركيين بالدعم العسكري وبدعم قيام حكومة مؤقتة على الاراضي المحررة وبالدعم المالي”، مضيفاً أن “الجواب الأميركي لم يتضمن موافقة على مسألة المساعدات العسكرية، وحين سألناهم عن السبب قالوا أنهم يتخوفون من تكرار سيناريو افغانستان والعراق وليبيا في سوريا”. واشار الشيشكلي الى ان الاميركيين تحدثوا عن “مساعدات ملموسة وهي تعني تجهيزات للمقاتلين المنتمين الى “الجيش الحر” الذين يحملون أسلحة غير فتاكة بوجود ضمانات بعدم انتقال هذه التجهيزات الى مسلحين متطرفين”.

واعتبر الشيشكلي، وهو ممثل الإئتلاف في دول مجلس التعاون الخليجي، وحفيد الرئيس السوري الراحل اديب الشيشكلي، ان تضخيم دور جبهة النصرة على الأرض يهدف الى “تغذية الحجة الغربية بعدم دعم المعارضة عسكرياً”.

وعن سبب قبول الائتلاف بالذهاب الى مؤتمر روما بعد قرار سابق بالمقاطعة في ظل عدم وجود ضمانات بتقديم دعم غربي نوعي جديد، قال الشيشكلي ان “قرار الذهاب اتخذ رغبة في اسماع صوتنا وهو امر يبقى افضل من الغياب”، متحدثا عن “اتصال اميركي رفيع المستوى تلقاه الائتلاف قبل الاجتماع”. ونفى وجود ضمانات خلال هذا الاتصال بتقديم مساعدات عسكرية غربية الى المعارضة.

الى ذلك، قال الشيشكلي ان مبادرة معاذ الخطيب للحوار مع النظام لم تنته في جوهرها القائم على القبول بحوار يؤدي الى وقف القتل والى نقل السلطة حصراً، وبشرط ألا يكون بشار الاسد جزءا من هذا الحوار.

 

Facebook Twitter Email

الكاتب محرر

محرر

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “الشيشكلي لـ”النهار”: هذا ما قاله لنا الأميركيون عن رفض تسليح المعارضة”

  1. ريان علوش

    إذا كانت جبهة النصرة هي السبب الحقيقي في عدم إمداد المعارضة بالسلاح الحقيقي تكون قد أضرّت بالثورة مرتين
    مرة لتطرف مشروعها الذي أدى إلى توجس كثيرون من المستقبل
    ومرة أخرى عندما لم تميز بين مدني وعسكري
    لدرجة أن الجميع بات مستهدفا لخدمة مشروعها
    بينما النظام قد أستفاد بشكل واضح داخليا وخارجيا من وجودها

  2. ريان علوش

    زكريا محيي الدين
    حجة لا قيمة لها….. و ما تفسير مواقفهم الفارغة سياسيا (عدا عن عدم الدعم العسكري) من قبل ظهور النصرة و نموها….. ثم ان كان خوف حقيقي من النصرة فيجب استبعادها تدريجيا بالتزامن مع تقدم تسليح الحر….. اما ان تستبعد الجبهة تماما ليترك الحر و الشعب لقمة سائغة في فم النظام و بالتالي اضطراره الى تسوية مهينة فهذا عبث و تصرف غير حكيم اطلاقا

  3. ريان علوش

    مع ذلك علينا ألا نغفل الدور السلبي لها

  4. ريان علوش

    Mohamad Abu-Kassem
    مع انه حجتهن قد يكون لها نوع من القوة الآن, لكن جبهة النصرة لم يكن لها وجود في بداية الثورة هذا أولا. ثانيا, عدم تسليح الجيش الحر أدى إلى تقوية جيهة النصرة ولو قاموا بتسليحه, لما صار ماصار. هذه الحجة في الواقع مردودة عليهم. في النهاية وبغض النظر عن موقف الأميركيين وغيرهم, لايحك جلدك مثل ضفرك, واللي بدو حريته بدو يدفع ثمنها هوي, ومايتوقع من غيره يحارب عنه …………

التعليقات مغلقة